حالة دراسية قصيرة: ربط الاختلاف في الرأي بهدف مشترك.

Posted on Updated on

كان لدى مالك مؤسسة Critical Path Action الاستشارية السيد مايك ماك.ريتشي سبب للاختلاف مع أشخاص أكثر منه قوة  في عدة مواقف.

في عمل سابق له كمدير عمليات في شركة استشارات صغيرة، اختلف مع مديره _مالك الشركة_ في التعامل مع  قرار التأمين الصحي، و قد أراد المدير استبيان آراء الموظفين حول خيارين مختلفين، تاركًا لهم الاختيار النهائي في اعتماد أيٍ من الخيارين.

و يوضح مايك: ” كقادة، شعرت أنه قرار يجب علينا اتخاذه بدلًا من تفويض جميع الموظفين”، و يضيف ” أنا أتقبل كليًا الحصول على تعذية راجعة، لكن عندما يحين الوقت لاتخاذ قرار صعب، فإنه ليس من العدل وضع مسؤوليته على عواتق الموظفين”.

قرر مايك مشاركة رأيه، مؤكدًا إلتزامه تجاه الشركة و مستخدمًا لغه جسد لم تكن على الإطلاق غير واثقة أو مترددة؛ و في بادئ الأمر صُدم رئيسه لأن مايك عُرف بتحفظه، لذا ففتح خلاف في هذه المسألة كان “خارج المألوف” بالنسبة له.

استطاع رئيسه رؤية ما خلف هذا الاعتراض، يقول مايك: ” أنا أهتم بالشركة و بقادتنا و موظفينا، و ليس لدي غايات شخصية”، و قد وافق الرئيس على التخلي عن فكرة استفتاء الموظفين، يقول مايك: “أنه يحترمني حتى هذا اليوم”، و يضيف: ” إذا جعلت الأمر حول ما يخدم مصالح الشركة، بدلًا من جعل الأمر عنك، فإنك تملك أفضل الفرص للنجاح”.

 

نقاط الحالة الدراسية:

  • اربط الاعتراض بمصالح و أهداف و غايات الشركة.
  • قدم الاعتراض بلغة هادئة و واثقة و موضوعية، و احذر أن تشي لغة جسدك بتردد أو عدم ثقة.
  • إذا قدمت اعتراضك بشكل صحيح فإنه من غير المرجح أن يضر بمصالحك أو مسيرتك المهنية.

 

المصدر: HBR, Amy Gallo.

 

Advertisements